خطبة إمام بمسجد “الغماري” بواد لاو تثير حفيظة النساء

تسببت خطبة صلاة الجمعة بمسجد “علي الغماري” بواد لاو في احتجاج النسوة اللواتي حضرن بالمسجد بعد ما وصفوه تطاول الخطيب على حقوق النساء.

وذهب الخطيب الذي ناب عن الخطيب الرسمي للمسجد  في موضوع “كيف تكون الزوجة الصالحة” إلى أن المرأة الصالحة يلزمها البقاء في البيت وتربية الأبناء ولا تصلح للقيام بمهام أخرى كالسياسة والعمل الجمعوي وغيره من المهام الأخرى.

ومباشرة بعد نهاية صلاة الجمعة تعالت الأصوات في جناح النساء احتجاجا على ما ورد في كلام الخطيب معتبرن إياه انتقاصا من كرامتهن وقيمتهن في المجتمع.

وسيكون اول ملف يوضع على طاولة الباشا الجديد بواد لاو الذي تم تنصيبه اليوم قضية خطيب مسجد علي الغماري.