خطير.. اتهامات لـ”مافيات العقار” بالتورط في حرائق غابات طنجة

وجه نشطاء البيئيين بمدينة طنجة اتهامات لمافيا العقار بالتسبب في حرائق الغابات التي أتت على أزيد من 165 هكتارا من بين 300 هكتار بإحدى غابات عروس الشمال.

وحذر مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بالمدينة نفسها ممن أسماهم”وحوش العقار” ولوبياته، التي مازالت، حسبه، تتربص بما تبقى من المجال الغابوي، معبرا عن تخوفه من أن تكون الحرائق الجارية فصلا جديداً من فصول الإجهاز على غابات المدينة.

وقالت يومية “الصباح” في عددها ليوم الثلاثاء، أن “المرصد أعلن عن مبادرة ميدانية، بتعاون بين جميع المؤسسات والفعاليات بالمدينة وتشبثهم بغابتها ووفاء لتعاقد مبدئي يجعل من غابات طنجة خطا أحمر

وأشارت مواقع محلية لمكتب هندسة يدعى ” فينويك ايريبارين” عرض نموذجا من أعماله لمشروع عقاري ضخم يحمل اسم “كاب سبارطيل غولف ومارينا”.

المشروع وحسب ذات المواقع يرجع لشركة إمارتية تدعى “دبي الدولية للعقار” ومشروعها يمتد على مساحة تقدر بـ 2 مليون متر مربع، ووفق الخرائط فإن المشروع يوجد بمقربة من الغابة، التي دمرت الحرائق جزء كبيرا منها.

 

0