خطير…ممرضة تتعرض لإعتداء شنيع أثناء عملها بالمستشفى محمد الخامس بطنجة

S
تعرضت ممرضة تعمل بقسم الأطفال بالمستشفى الجهوي محمد الخامس ، مساء يوم أمس الإثنين 8 أكتوبر من الشهر الجاري، إلى إعتداء شنيع من طرف إحدى المواطنات، الأمر الذي تسبب في فقدانها للوعي لدقائق معدودة، قبل أن تسترجع وعيها.
 
شهود عيان أكدوا لـ”شمال بوست”، أن الممرضة”مريم.ع” كانت تؤدي عملها بجناح الأطفال، حيث طلبت من أم إحدى الأطفال مغادرة الغرفة، حتى يتسنى لها إعطاء إبرة تحث العرق للطفلة، كما ينص على ذلك القانون المنظم للمهنة، إلا أن أم الطفلة رفضت الأمر حيث تهجمت على الممرضة وألقت بها أرضا الأمر الذي تسبب لها في الإغماء.
 
من جهته أكد لنا أحد العاملين بإدارة المستشفى، أن الممرضة “مريم “حصلت على شهادة طبية لمدة 21 يوما، حيث تعاني من حالة نفسية متدهورة نتيجة للإعتداء الذي تعرضت له، خصوصا وأن الممرضين العاملين بهذا الجناح يبدلون جهدا كبيرا نظرا للنقص الحاد في الممرضين العاملين بجناح الأطفال.
 
مصدر نقابي أيضا أكد لنا، أن “مكتبا نقابيا يعمل تحث لواء أحد أبرز الإتحادات النقابية بطنجة يعتزم   تنظيم سلسلة من الأشكال  الإحتجاجية الإنذارية ومن بينها الوقفات، نظرا لما أصبح يتعرض له العاملون بالمستشفى من تهديدات من طرف بعض المواطنين والمنحرفين، دون أي حماية تذكر من طرف ادارة المستشفى”، حسب نفس المصدر.
 
وأضاف ذات المصدر لشمال بوست، أنهم يحملون المسؤولية المباشرة لمدير المستشفى، لأنه لا يمتلك الإرادة الحقيقية في حل عدد من الإشكاليات من بينها مشكل المتابعة القانونية للمتهجمين على الأطر العاملة بالمستشفى، حيث يجد العاملون أنفسهم ما بين المتابعة القانونية الفردية للشخص المعتدي بدل متابعة المؤسسة التي يعملون بها، أو عدم المتابعة لأن المؤسسة ترفض ذلك.
 
واسترسل نفس المصدر، أن النقص الحاد في الممرضين والأطباء الذي يعاني منه المستشفى الجهوي “محمد الخامس”، خصوصا قسم الأطفال حيث نجد ممرض واحد في القسم وفي بعض الأحيان هذا القسم يبقى بصفر ممرض، من بين الأسباب التي تدخل الممرضين في مشاحنات ومواجهات مع المواطنين
 
إقرء أيضا: حصري…قسم الأطفال بمستشفى محمد الخامس بطنجة بصفر ممرض
 
بالمقابل حاولت شمال بوست الإتصال بمدير المستشفى الجهوي “محمد الخامس”، من أجل توضيح ما جرى إلا أن الهاتف ظل يرن دون مجيب، الأمر الذي فرض علينا الإتصال به عدة مرات لكن لم نتمكن من التواصل معه قصد تقريب قراء الجريدة من توضيحات المسؤول الأول عن هذا المستشفى.
 
وتجدر الإشارة إلى كون أن مستشفى محمد الخامس يعاني من قلة الأطر الطبية ومن الممرضين، الأمر الذي يحرم المئات من المواطنين الإستفادة من الخدمات الصحية بهذا المستشفى الجهوي.