2017/10/22

خوفا من الإعتقال.. متهمون في ملف الكواز يتهربون من الحضور أمام قاضي التحقيق

شمال بوست - 12 أكتوبر، 2017


غاب اليوم الخميس 12 أكتوبر عدد من المتهمين في ملف “الكواز”، عن الحضور أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الاستئنافية بتطوان، من أجل الاستماع لهم بشأن التهم الموجه اليهم، وذلك لتجنب متابعتهم في حالة اعتقال تنفيذا لملتمس الوكيل العام، حسب تصريحات لبعض الضحايا.

ولم يتوصل الموثق “ن. رزقي” أبرز المتابعين في هذا الملف باستدعاء الحضور فيما قام متهم آخر بوضع شهادة طبية لدى كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف بتطوان، لتقديمها لقاضي التحقيق بذات المحكمة، والذي كان من المفروض أن يستمع لهم، بمعية متهمين آخرين توصلا باستدعاءات المثول، على خلفية الاتهامات والشبهات المرتبطة بتورطهم في عمليات التصرف في عقارات إضرارا بالسابق التعاقد معهم بشأنها والاتفاق المشترك من أجل تزوير عقود رسمية وعرفية.

وكان الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتطوان قد التمس متابعة المتهمين الأربعة في حالة اعتقال بعد توصله بنتائج البحث القضائي الذي أجرته الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وقيامه بالبحث والتحقيق في هذا الملف الذي يعتبر من أبرز الفضائح العقارية التي عرفها شمال المغرب والتي تورط فيها المستثمر العقاري “م. الكواز” إضافة إلى موثقين وعدول وسماسرة ومسؤولين ومنتخبين.

وحسب بعض الضحايا الذين اتصلوا بشمال بوست فإن عدم حضور المتهمين الأربعة اليوم أمام قاضي التحقيق، الهدف منه ربح المزيد من الوقت للبحث عن حلول للتهم الموجهة إليهم، حيث يؤكد الضحايا أن معلومات تروج بين الرأي العام أن المتهمين تلقوا وعودا بالحصول على المتابعة في حالة سراح وبكفالة مالية.