دردشة افتراضية تضع أستاذا بباب برد تحت تهمة الابتزاز الجنسي لإحدى تلميذاته

يتداول مستعملوا صفحات التواصل الاجتماعي فايسبوك، محادثات توثق لعمليات ابتزاز جنسي لإحدى التلميذات، يقال أنها لأستاذ في ثانوية باب برد بإقليم شفشاون.

وأظهرت التسجيلات المتداولة بين رواد منصة فايسبوك، محادثة دارت بين استاذ مفترض قيل أنه لمادة الاجتماعيات ويدرس بثانوية عبد الكريم الخطابي بباب برد بإقليم شفشاون، وبين إحدى تلميذته، حيث قام بمساومتها بشكل واضح، لممارسة الجنس معها، على ان يمنحها معدلات مرتفعة.

وتضمنت التسجيلات، التي تبقى غير مؤكدة حتى يتم فتح تحقيق حولها، عبارات غزل فاحش صدر عن الأستاذ المفترض، في حق التلميذة.

وينتظر أن تفتح المصالح الادارية التعليمية والقضائية بحثا في الموضوع للوقوف على حقيقة الابتزاز الجنسي الذي توثقه المحادثات بين أستاذ وتلميذة، أم أن الأمر مجرد محاولة لتشويه سمعتة الأستاذ فقط.