دواوير بالحسيمة معزولة بفعل تعثر إنجاز طريق ضمن برنامج “منارة المتوسط”

تعيش ساكنة دواوير بجماعة عبد الغاية السواحل التابعة إداريا لإقليم الجسيمة على وقع شبه عزلة نتيجة تأخر إنجاز طريق تربط بين دواوير آزار مازدي وحلابة مرورا بدوار تاكوشت.

الطريق التي كان من المفروض أن تنجز من طرف المديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة وذلك على طول أزيد من 9 كيلومترات، تعرف تعثرا في إتمامها على الرغم من أن اللوحة التقنية للمشروع تشير إلى إنجاز الطريق في ظرف 14 شهرا.

ووفق مصادر من المنطقة، فقد تم إنجاز حوالي سبع كيلومترات من المشروع الذي يدخل ضمن برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة، في وقت يعرف الشطر الأخير تأخرا بالغا وهو الأمر الذي اعتبرته الساكنة تقاعسا من المقاولة المكلفة بالأشغال والتي كان من المفروض أن تنهي الطريق في آجاله المحددة.

وأشارت المصادر، إلى ان الأشغال متوقفة حاليا على مقربة من دوار تكوشت بفعل استعمال المقاولة لآليات مهترئة، حيث تعيش الساكنة على وقع العزلة بسبب المسالك الوعرة للمنطقة والمنعرجات الخطيرة التي عليهم عبورها للوصول إلى منطقة الأشغال.

واعتبرت المصادر، أن تأخر إنجاز الطريق التي تعتبر الشريان الرئيسي نحو الطريق الوطنية رقم 509 سيحرم ثلاثة دواوير والمقدر تعداد سكانها بحوالي 1000 نسمة من التنقل بشكل سلسل نحو باقي مناطق إقليم الحسيمة وخاصة المتمدرسين والمرضى.

وطالبت الساكنة من السلطات الوصية الضغط على المقاولة المكلفة بإنجاز الأشغال بالانتهاء من الشطر الأخير واحترام آجال إنجاز الطريق التي مر على الشروع في أشغالها حوالي السنتين دون أن تعرف طريقها نحو الإتمام.