دورة الحكماء بواد لو تصادق على الحساب المالي والفائض تجاوز 8 ملايين درهم

البرلماني محمد الملاحي خلال أحد العروض حول تهيأة وادلاو

لم تكن دورة فبراير العادية للحساب الاداري لبلدية وادلاو التي ترأسها  رئيس البلدية ” محمد الملاحي “، بحضور الكاتب العام للبلدية وباشا مدينة وادي لو، تشبه غيرها من باقي الدورات باقليم تطوان، حيث تميزت بسلاسة النقاش ورزانة مراجعة مداخيل ومصاريف الميزانية، وغياب التشنجات والاحتكاكات كالتي حدثت في باقي الجماعات بالاقليم.

وكانت دراسة الحساب الإداري لسنة 2014 من أهم نقاط الدورة التي صادق عليها أعضاء المجلس البلدي بالإجماع نظرا لحكامة التدبير التي تعرفها البلدية وما تعرفه من شفافية وموضوعية في الصرف والتسيير، كانت من نتائجها وجود فائض تجاوز 8 مليون درهم.

ويعتبر تسجيل فائض في الميزانية ناهز 8 ملايين درهم سابقة أولى في تاريخ بلدية وادي لو، التي عرفت في السنوات الاخيرة ثورة حقيقية في مجال إعادة تهيئتها، حيث تحولت إلى قطب سياحي مهم في الواجهة المتوسطية للمغرب.

ويقود الاغلبية المسيرة لبلدية وادلاو البرلماني عن تطوان، محمد الملاحي، الذي تمكن خلال فترة ترأسه للبلدبة تحويل وادلاو من قرية صغيرة مهمشة إلى بلدية رائدة في مجال التنمية والتهيأة على المستوى الوطني، حيث عرفت شق عدد من الطرق وتهييء كورنيش يمتد على عدة كيلومترات، اضافة الى ربط مختلف أحياء المدينة الساحلية بالانارة العمومية والارصفة وتعبيد الشوارع والازقة، كما يتطلع المجلس البلدي لوادلاو إلى تدشين عدد من المشاريع الجديدة التي تدخل في سياق استكمال التنمية الشاملة التي تعرفها المدينة.

0