رئيس بلدية القصر الكبير يحن لفترة الحماية ويطالب بترميم مقرات رموزها العسكريين

فجر رئيس بلدية القصر الكبير ” محمد السيمو ” المحسوب على حزب الحركة الشعبية فضيحة من العيار الثقيل خلال لقاء احتضنته مدينة برشلونة الإسبانية والذي يشارك فيه العديد من رؤساء الجماعات الحضرية بشمال المغرب.

وخلال الندوة التي احتضنها المركز الثقافي التابع للمجلس الإقليمي لمدينة برشلونة والتي كانت تناقش “تشجيع الابتكار الاجتماعي في اطار التعاون اللامركزي للتنمية”، وخلال كلمة له باللقاء فاجأ رئيس بلدية القصر الكبير الحاضرين بأن طالب من الجانب الإسباني التدخل لترميم مقر المراقب العام الإسباني اثناء فترة الحماية.

وحسب معطيات حصلت عليها شمال بوست من مصادر خاصة، فإن طلب رئيس بلدية القصر الكبير أثار استغراب الحاضرين من ممثلي الجماعات الحضرية بشمال المغرب وكذ نظرائهم الإسبان، خاصة وأن الطلب كان خارجا عن سياق الموضوع الذي تناقشه الندوة.

وبدا رئيس بلدية القصر الكبير أمام الحاضرين وكأنه يحن لفترة الحماية من خلال تشجيع الإسبان على ترميم مقر المراقب العام، والذي يجسد الحقبة الاستعمارية الإسبانية لشمال المغرب.

 

0