رئيس جماعة لوطا “مكي الحنودي” يحمل الفتيت مسؤولية وفاة المكفوف المعطل

حمل  مكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا،بإقليم الحسيمة، مسؤولية وفاة المعطل المكفوف “صابر”  الذي سقط من أعلى سطح وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الإجتماعية، لوزارة الداخلية.

وقال الحنودي، في تدوينة له، إن “المسؤولية في اعتقادي هي من صميم اختصاصات وزارة الداخلية واجهزتها الأمنية التي تركت مكفوفين فوق سطح بناية دون رقيب ولا مرشد”، مضيفا أن “احتمال السقوط كان واردا جدا ، وهنا ينتصب الفصل القانوني الجنائي ” عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر” ، معتبرا أن “القضية مشددة هنا لأن الامر يتعلق باشخاص مكفوفين”.

وأضاف  الحنودي الدي جمدت عضويته من حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية مؤخرا بسبب مواقفه الناقدة لإدريس الشكر: “لنكن واقعيين ومنطقيين اكثر في مقارباتنا لبعض الحوادث التي تعبر عن بعض مظاهر الاحتقان الاجتماعي”، مبرزا أن “سقوط مكفوف من أعلى سطح بناية/مقر وزارة الأسرة والمساواة والتضامن الاجتماعي بعد اعتصام دام ايّام ، ليس مسؤولية الوزيرة الحقاوي لوحدها”.