رئيس حضرية تطوان ينتقم من النقابة الوطنية للصحافة ويتسبب في إغلاق مقرها بتطوان

على إثر إقفال مقر فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان، بعد انتزاع حكم قضائي لصاحب المنزل إثر إخلال رئيس حضرية تطوان باتفاقية موقعة بين النقابة وحضرية تطوان يقضي بدفعها كراء المقر، وعدم تسديده منذ مدة طويلة بهدف التضييق على الصحافة المحلية التي كان يحاول تدجينها لخدمة أغراضه السياسية. أصدر الكاتب العام للنقابة الوطنية بتطوان الزميل ” مصطفى العباسي ” بلاغ جاء فيه :
فوجئ فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان، صبيحة يوم الاربعاء 8 أبريل 2015، بأقفال المقر المتواجد بشارع موريطانيا عمارة المصطفى وقد تغيرت بعد كسر متعمد سابق للاقفال التي كانت متواجدة به. بعد أن كان فرع النقابة يستغله كمقر له منذ سنة 2000، نتيجة اتفاقية مبرمة بين المكتب الوطني والمجموعة الحضرية آنذاك، في شخص رئيسها الأستاذ الحبيب الخراز. بحيث تبين من المعلومات الأولية أن الأمر يتعلق بقيام منفذ، ودون إشعار للنقابة محليا او وطنيا، باقتحام المقر بدعوى تنفيذ حكم قضائي ينص على إفراغ الشقة لفائدة صاحبها، بعد أن أحجمت الجماعة الحضرية، عن آداء مستحقات الكراء مما سهل الحكم بالإفراغ لفائدة مالكها الأصلي.

و منذ لحظة علمنا بالموضوع باشرنا مجموعة من الاتصالات مع الجهات المعنية، بدء من المكتب التنفيذي للنقابة، في شخص رئيسها الزميل عبد الله البقالي، ورئيس المجلس الوطني الزميل يونس مجاهد، قبل ان يتم الاتصال بمسؤلين بالسلطة المحلية و بالجماعة الحضرية لاستجلاء الامور ومعرفة حقيقة ما حدث ومن يقف ورائه بالضبط.. وبعيدا عن كل انفعال باشرنا مفاوضات في مستويات مختلفة بحثا عن حل للمشكل، خاصة و ان النقابة سبق لها ان قدمت مقترحا يقضي بتجديد الاتفاقية و تغيير المقر، بعد ان ثبت صدور حكم قضائي بالافراغ ولم يعد هناك مجال للتفاوض بشان المقر القديم.

وقد لقيت النقابة كل المؤازرة و التعاطف من لدن الكثير من الاطراف التي تم الاتصال بها، و تبين ان الامور ستسير بشكل جيد، خاصة وان الجميع عبر منذ البداية عن كون الاتفاقية السابقة ورغم انها لم تكن مكتملة الفصول، الا انها تبقى حقا مكتسبا، ومن تم بدأ التفكير جديا في صيغة اخرى انطلاقا من اتفاقية جديدة ومقر بديل سيتم البحث عن صيغة له بتنسيق مع الاطراف المعنية. بحيث ينتظر ان تكون هناك اتفاقية متكافئة تتقاسم فيها الجماعة و النقابة التزامات و حقوق، كما تلتزم النقابة بجزء من المصاريف.

و في ظرف بضع ساعات وصلت الامور لحل يرضي جميع الاطراف، بحيث تم الاتفاق على تجديد الاتفاقية التي بدأ انجازها فعلا وسيعمل المجلس على المصادقة عليها خلال ابريل الجاري، على اساس توفير المقر البديل بعد ذلك مباشرة، بحيث سيتم تكليف لجنة لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، علما ان المقر البديل سيكون بمكان يمكن جل الزميلات والزملاء من الاستفادة منه، ليكون اكثر تفعيلا وايجابية.

ومن تم فالنقابة الوطنية للصحافة المغربية، تشكر كل الاطراف التي اشتغلت و عملت على حل المشكل و توفير الحلول البديلة، كما تحيي المواقف النضالية لفرع تطوان و استماتة الزملاء و الزميلات به في الدفاع عن مكتسبهم و توحدهم في هذا الموقف.

الكاتب العام لفرع تطوان : مصطفى العباسي

1