رئيس مركز “للتسامح” بالعرائش يزور مصر خصيصا لتهنئة السيسي

قام “محمد اعبيدو” مدير السوق المركزي بالعرائش ومدير المركز المغربي للتسامح وحوار الاديان ورئيس جمعية مولاي عبد السلام بن مشيش، بزيارة جمهورية مصر العربية، قصد تقديم التهنئة لرئيسها عبد الفتاح السيسي الذي فاز بولاية ثانية بنسبة 97 في المئة.

و حسب المنابر الإعلامية المصرية، فإن اعبيدو الذي قدمته باسم “البروفوسير”، أكد أنه سافر الي مصر خصيصاً لتقديم التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي لتوليه فترة رئاسية ثانية وفوزه “الساحق” في الانتخابات الرئاسية، يضيف اعبيدو مهنئا الشعب المصري بهذا “العرس الديمقراطي” حسب تصريحه دائما،حيث قد  برقية التهنئة للرئيس السيسي.

هذا وقد أشاد عبيدو بالدور البناء لرئيس البرلمان المغربى الحبيب المالكى الذى حضر خصيصاً يوم أمس، لتقديم تهنئة الشعب المغربى وجلالة الملك محمد السادس عاهل المغرب إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى لفوزة بولاية ثانية.

تص البرقية التي تقدم بها “محمد اعبي

” أتقدم لفخامتكم بعظيم التهاني وأرق المباركات بمناسبة فوز معاليكم بفترة رئاسية ثانية وإعادة إنتخابكم لرئاسة مصر ، وهذا يعكس بجلاء ثقة كبيرة من المصريين في قيادتكم وجهودكم الصادقة وسياساتكم الحكيمة القائمة علي تنمية مصر، والنهوض بها وإرساء دعائم استقرارها .. ويقطع بشعبية جارفة تتمتعون بها في الشارع المصرى ، وهو ما ظهر بجلاء في العملية الانتخابية التي أستمرت ثلاثة أيام .. وإذ نهنئ سيادتكم بالفوز العظيم والنصر الكبير.. نؤكد أنكم نجحتم في قيادة سفينة الوطن في ظل ظروف محلية وإقليمية ودولية غاية فى الصعوبة.. ونود أن نؤكد لسيادتكم أيضا علي عمق وتميز العلاقات والروابط بين الشعبين المغربى والمصرى على المستويين الشعبى والرسمي.. داعين المولى عز وجل ان يسدد على طريق التقدم والعزة خطاكم، وأن يديمكم زخرا لمصر والأمة العربية، وأن يحقق لمصر دائما الرفعة بقيادتكم الرشيدة.. متمنين لسيادتكم إستمرار النجاح في مهمتكم الوطنية في إقتلاع جذور الإرهاب وتحقيق آمال وتطلعات الشعب المصرى فى المجالات كافة وتحقيق التقدم الإزدهار للشعب المصرى الشقيق .