رجال الدرك بسيدي اليماني يبتزون المواطنين بمخالفات وهمية

استنكر زوال أمس الأحد العديد  من المواطنين المتوجهين صوب مدينة الرباط عبر الطريق السيار عند نقطة سيدي اليماني المعاملات الاستفزازية التي أقدم عليها رجال الدرك الملكي زوال اليوم مستغلين بذلك مناسبة عيد الأضحى حيث ترتفع حركة المرور خاصة وأن العديد من الأسر تفضل قضاء عيد الأضحى رفقة عائلاتها بمسقط رأسها.

وفي اتصال هاتفي مع ” شمال بوست ” أكد صاحب سيارة قيام رجال الدرك بوضع حاجز عمدوا من خلاله على توقيف جميع السيارات المارة أمامهم بحجة وجود مخالفات مرورية، ثم تبدأ عملية الابتزاز بإجبار المواطن على دفع مبلغ مالي مقابل التنازل عن تحرير  المخالفة رغم عدم وجودها، في الوقت الذي يتم السماح فيه بالمرور للمحتجين على مثل هذه الممارسات.

وفور تلقيها الخبر انتقل مراسل ” شمال بوست ” إلى عين المكان حيث عاين حوالي الساعة الثانية والنصف زوالا قيام رجال الدرك بتوقيف السيارات بشكل عشوائي بما في ذلك شاحنات الأضاحي التي بصدد مغادرة إقليم تطوان في اتجاه مدنهم الأصلية، ومن ثم إجبار المواطنين على دفع رشاوى مقابل عدم تحرير مخالفات غير موجودة في الأصل.

وتسائل أحد المواطنين عن هذه التصرفات قائلا ” كم من سيارة وشاحنة ستعبر الطريق الرئيسية الرابطة بين تطوان والطريق السيار هذا اليوم وكل يوم، الآلاف من السيارات، يعني الآلاف من كل ورقة من فئة 20 أو 50 درهم، إنه الفساد بعينه “

0