رحيل الصحفي والمناضل عبد اللطيف حسني

توفي اليوم الأحد، الأستاذ الجامعي ومدير مجلة وجهات نظر والمناضل اليساري الدكتور عبد اللطيف حسني بالرباط، بعد صراع مرير مع المرض.

وكان الكاتب والصحافي الشهير والملتزم عبد اللطيف حسني قد أصيب بجلطة دماغية مؤخرا، بعد شهور طويلة من المعاناة مع المرض.

وكان الراحل قد تعرض للاعتقال السياسي في السبعينات من القرن الماضي، وبقي عضواً نشيطاً في حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية إلى جانب عبد الله ابراهيم.

وتميز عبد اللطيف حسني بانخراطه في نضالات الشعب المغربي عبر التظاهرات الحقوقية التي كان يقيمها ويشارك فيها داخل أو خارج المغرب ووصوقفه بجانب القوى الديمقراطية والتقدمية في البلاد. وكان من أبرز الداعمين لحركة 20 فبراير منذ انطلاقاتها حتى الوقت الراهن.

ومن أبرز مساهمات عبد اللطيف حسني علاوة على تكوينه لجيل من الطلبة في الجامعة بعدما اصبح أستاذا جامعيا هو إنشاءه مجلة وجهة نظر التي تحولت الى مجلة أكاديمية تنشر الأبحاث المتعلقة بالحياة السياسية والاجتماعية المغربية خاصة تلك الجريئة في أطروحاتها. ورغم غياب أي دعم، حافظ حسني عبد اللطيف على صدورها منذ سنة 2000 الى سنة 2015، عندما أصيب بالمرض.

مقالات أخرى حول
,
0