رشيد الزوباع رئيس المكتب الجديد لهيئة المهندسين المعماريين بتطوان

قال رشيد الزوباع رئيس هيئة المهندسين المعماريين بتطوان، الذي انتخب في الجمع العام للهيئة يوم السبت 6 يونيو 2015  بأحد فنادق تطوان، إن المكتب الجديد الذي يرأسه سيدافع باستماتة عن حقوق ومصالح المهندسين المعماريين بتطوان وصد كل الهجمات التي يتعرض لها المهندسين المعماريين معتبرا أن هذه الهيئة قوية وصلبة قادرة على مواجهة كل التحديات. وطالب في كلمته المقتضبة بضرورة تعايش كافة المهندسين من خلال تكوين قوة اقتراحية صلبة ومتمكنة وإعطاء الأولويات لبرنامج الهيئة والتنسيق بين هيئتي طنجة وتطوان لإخراج دليل المهندسين المعماريين إلى حيز الوجود والانفتاح أكثر على السلطات المحلية والمنتخبة.

 وعرف هذا الجمع العام تناوبا على الكلمة حيث أكد أحد أعضاء الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين بطنجة على تكامل العمل بين الهيئتين إلى حد التوازي ومحاولة البحث عن الحلول الكفيلة لمحاربة الاختلالات  والمتاعب التي تواجه المهندسين المعماريين بالرفع من مستويات الإبداع لديهم كعناصر فاعلة في تنمية المدينة.

وقدمت خلال هذا الجمع العام برامج عمل اقتراحية تخص الجانب الإعلامي والتواصلي  والثقافي والاجتماعي، التي صودق عليها بالإجماع، كما تميز هذا الجمع العام بكلمة عبد السلام الركيك أمين مال الهيئة من خلال تركيزه على أهمية الدفاع عن مصالح المهندسين وكذا الترفيه عنهم، مؤكدا على أهمية عقد لقاءات مع وسائل الإعلام كل شهرين.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الجمع العام عرف نقاشا حادا وساخنا حول عدد من القضايا التي تهم بالدرجة الأولى بعض القوانين والأشغال والحقوق، كما عرف مداخلة لمحمد الأزرق مدير مشروع مدن أفضل ب” لا فارج”، الذي قدم عرضا تقنيا عن مشروع بناء مدن جديدة وأفضل كمساهمة في التنمية.

1