رصد : الماط ونكهة الانتصار في أول لقاء رسمي بالبطولة الاحترافية

عقب نهاية لقاء الماط والجيش الملكي بنكهة انتصار خاصة للمحليين في أول مواجهة رسمية على صعيد البطولة الاحترافية أمس السبت 14 شتنبر 2019 أدلى المدرب الإسباني أنخيل بياديرو بالتصريح التالي :” الشكر موجه للاعبين وللجمهور على المعركة التي قمنا بها جميعا. أعتقد أننا حققنا فوزا أولا مهما رغم أن كل الانتصارات دائما مهمة. ولكنني أظن أن الانطلاقات الجيدة تعلن توجّه الفريق، والأهم كذلك كان على أرضية الملعب، فرغم أننا مررنا من لحظات صعبة أمام خصم جيد أعتقد أنّ الفريق كان قادرا على أن يترجم ما كان يجب عليه القيام به في كل لحظة من اللقاء، واستطاع أن يحقّق نصرا أحسبه مستحقّا. ونحن فرحون بذلك”.

وأضاف بيادرو : ” بخصوص ملخّص لما وقع بالملعب، فعلى مستوى الهجوم وبالإضافة إلى الهدفين المسجلين لقد أتيحت لنا فرص توقيع هدف آخر على الأقل، وأعتقد أننا تحكّمنا في نوايا الخصم، فعلا تمكّن الخصم من امتلاك الكرة في بعض أطوار الشوط الأول، ولكننا أعتقد قد أقفلنا منطقتنا/ نصف ملعبنا جيدا. فقط كان للخصم اقتراب وحيد من خلال رميات الشرط، عبر اللعبة التي انتهت بتسلّم المهاجم الخصم للكرة، وسددها هوائية على العارضة متكئا بظهره على المدافع. ولكنّني أعتقد أن الفريق على مستوى الدفاع كان حازما متماسكا. أقول إنّنا نتطور ونكبر أيضا في هذا المنحى. أن تنتصر ولا تستقبل الأهداف وأن تكون لك فرص للتسجيل فهذا دائما ما يرغب فيه المدربون. ”

ومن جهته، أرجع مدرب الجيش الملكي عبد الرحيم طاليب أسباب الهزيمة إلى غياب التجانس وتضييع فرص التسجيل وأخطاء دفاعية بالإضافة إلى غياب التنافسية واللعب أمام الجماهير لأول مرة.

وأخفق طاليب الذي يتوفر على ترسانة لاعبين متميزين في اختيار تشكيلته الرسمية وفي توظيف النهج التكتيكي المناسب لهذه المواجهة. ولم تكن قراءته لمجريات اللقاء موفقة في استغلال نقط ضعف فريق الماط خصوصا في الدفاع. وفي هذا السياق برّر طاليب هزيمته قائلا:
“المباراة كانت مفتوحة بين الطرفين وكل فريق بحث عن الفوز. تسيّدنا اللقاء في عدة أطوار. ضيّعنا عدّة فرص وهذا ناتج على أن المباراة أول لقاء رسمي كان هناك شيء من الضغط على اللاعبين ولاسيما أول مرة نلعب فيها أمام الجمهور. كان هناك قليل من التسرع وعدم التركيز. أما من الناحية التقنية ولا التكتيكية ولا البدنية. يبقى أن نصحح ما يمكن تصحيحه من الناحية الهجومية لأنه كانت لدينا عدة فرص لم نسجلها .وأخطانا مرتين لما سجلت علينا إصابتان لا نستحق أن توقع علينا بما في ذلك ضربة خطأ. ومرد ذلك كوننا نلعب اول مقابلة رسمية وفريق الجيش الملكي يبحث عن التجانس بين الخطوط واللاعبين. هناك مؤشرات إيجابية كثيرة والفريق سيقول كلمته في الدورات القادمة حين يتمكن من التجانس والتنافسية”.