رفاق بنعبد الله بتطوان ينبهون لخطورة أوضاع قطاع النقل الحضري على السلم الاجتماعي

احتجاجت الطلبة أمام الحافلات

أصدر حزب التقدم والاشتراكية بتطوان بيانا حول أوضاع قطاع النقل الحضري بإقليم تطوان، وما عرفه من تداعيات تسببت بها الإجراءات التعسفية للشركة المفوض لها تدبير القطاع.

وقال البيان الذي توصل شمال بوست بنسخة منه، أن حزب التقدم والاشتراكية يتابع بقلق واستياء شديد مستجدات ملف تدبير النقل الحضري بتطوان والنواحي سواء تعلق الأمر بالطرد التعسفي الذي تعرض له المستخدمون بسبب انتمائهم النقابي أو بتجويد خدمات النقل العمومي.

وأكد البيان على أن الحزب وقطاعاته الموازية، وبعد وقوفه على الوضع اللاجتماعي واللاإنساني للمستخدمين والمواطنين من جراء التسيير السلطوي لمدير الشركة الذي يضع نفسه فوق القانون، يعتبر قرار الطرد التعسفي قرارا جائرا يضرب كل الاعراف والقوانين الوطنية والدولية ويهدد السلم الاجتماعي إقليميا.

كما رفض الحزب إجراءات الشركة بوضعها سياجات حديدية داخل الحافلات، معتبرا ذلك بمثابة احتقار لكرامة المواطنين والذي حرم مجموعة من ذوي الإعاقة الخاصة والنساء الحوامل والأمهات؛ من خدمات النقل العمومي.

كما نبه رفاق بنعبد الله إلى الألفاظ النابية والأساليب اللاخلاقية التي يستعملها المراقبين اتجاه الركاب. داعيا في الوقت ذاته المسؤولين على تتبع ملف التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالتدخل العاجل لإيقاف التسيب الذي يعرفه القطاع والعمل على إرجاع المطرودين إلى عملهم وحفظ حقوقهم.