سابقة في تاريخ المغرب.. ابن رئيس بلدية ينتحل صفة والده + فيديو

أكد جل المتتبعين لبرنامج من الداخل، الذي تطرق في حلقة أمس  للحراك بمدينة ترجيست على أن الشخص الذي شارك بصفته رئيس للمجلس البلدي بمدينة ترجيست لم يكن سوى ابن الرئيس الذي تتهمه الساكنة  بتسيير البلدية بدلا عن والده و التدخل في أمور لا تعنيه الشيء الذي أوقع المدينة في سوء التدبيرو التسيير.

ووجه ابن الرئيس، في مجمل حديثه من خلال مداخلته، مجموعة من الاتهامات للشباب الذين يخرجون في المظاهرات واصفا إياهم بالملحدين و بكونهم مدفوعون من طرف المعارضة من أجل عرقلة عمل المجلس البلدي.

 وتطالب ساكنة المدينة، وزارة الداخلية التي يرأسها محمد حصاد، بفتح تحقيق في هذه الواقعة، ومحاسبة المعني بالأمر إذا ما تبث تورطه في انتحال صفة والده و التحدث باسمه.
https://youtu.be/k_3KAsbybVc