ساكنة جماعة الرواضي بإقليم الحسيمة ينتفضون ضد الإقصاء والتهميش

نفذت ساكنة جماعة الرواضي بإقليم الحسيمة صباح أمس الثلاثاء مسيرة احتجاجية ضد ما أسموه الإقصاء الممنهج في حق الجماعة وساكنتها وغياب مشاريع تنموية وخلق فرص الشغل.

المسيرة الاحتجاجية جابت جل شوارع الجماعة مرورا بمقر القيادة وانتهاء بمقر الجماعة التي توجت في ختامها بفتح حلقية للنقاش لأجل صياغة ملفهم الحقوقي المحلي. ساكنة المنطقة عبرت من خلال هذا الشكل الاحتجاجي عن سخطهم العارم لما آلت إليه الأوضاع بمنطقتهم.

كما عبروا أيضا من خلال شعاراتهم التي رفعوها عن استنكارهم المطلق لما سموه بالسياسات الإقصائية الممنهجة منذ عقود إزاء هذه الجماعة. ورفع المحتجون شعارات منددة بالعسكرة التي لم يشهدها الإقليم منذ أيام 20 فبراير 2011 ، مطالبين بالإلغاء العسكري الذي يصنف إقليم الحسيمة منطقة عسكرية.

وتساءل العديد من شباب المنطقة باستنكار تام عن الأسباب الكامنة وراء استفادة جميع جماعات الإقليم من برنامج مشروع الحسيمة منارة المتوسط الذي خصصت له أكثر من 6،5 مليار درهم واستثناء جماعة الرواضي، مع العلم أن هذه الأخيرة هي الأفقر والأكثر حاجة إلى التنمية نظرا لما تعانيه من حيف وتهميش على جميع المستويات.

received_1316958541704012-628x338 received_1316958671703999-628x338

1