ساكنة حي السانية بطنجة تمنع شركة عقارية من الاستيلاء على ساحة عمومية

أقدمت ساكنة حي السانية التابعة لمقاطعة بني مكادة بطنجة، على مواجهة شركة “نرجس فيفيداس”، للحيلولة دون تحويل ساحة عمومية تعتبر المتنفس الوحيد للحي إلى بقعة أرضية لإنجاز مشروع عقاري.

وفي تصريح خص به موقع شمال بوست، أكد “محمد العربي العتاق” رئيس جمعية الهدف للتنمية والبيئة والرياضة، أن مجلس المدينة خلال الدورة الإستشنائية لشهر (يوليوز) الماضي، المخصصة لمناقشة والمصادقة على تصميم التهيئة أقر بأن ساحة الحي الكانئة بشارع عائشة المسافر التابعة لحي السانية والبالغة لأكير من 512 متر مكعب، أنها ساحة عمومية، كما أن والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، كان قد قام بتبليطها وتزيينها ضمن مشروع طنجة الكبرى.

بالمقابل أكدت بعض المصادر أن ساكنة الحي قامت بمنع الشركة من عملية الحفر والتجريف،  حيث أقدم شخص يدعي أنه يمتلك كل الوثائق التي تدل على كون انه المالك الأصلي للساحة، وأنه حصل على رخصة البناء، وذلك بعدما استنفدت جميع الخطوات، من قبيل  بتوقيع عريضة احتجاجية تم إرسالها والي جهة طنجة تطوان الحسيمة ، وكذا مراسلة موجهة لعمدة مدينة طنجة تطالبه فيها بفتح تحقيق في شأن الرخصة رقم 274/GUV/GP/2016 المسلمة للشركة.

 

وحصلت شمال بوست على وثيقة تؤكد أن رئيس جماعة طنجة قد راسل الملحقة الإدارية 18 بتاريخ 2 نونبر 2017 ، يطلب منه إيقاف أشغال البناء التي قامت بها الشركة معتمدا في ذلك على المراسلة التي قامت بها الجمعية، حتى يتم حل المشكل ما بين الساكنة والشركة.

من جهته أقدم المحامي بهيئة بطنجة محمد سليماني على رفع دعوة قضائية باسم ساكنة الحي ضد الشركة المذكورة نظرا للمشاكل العدة التي سوف تلحقها هذه الشركة اذا ما تم البناء وفي مقدمتها منع سيارات الأمن والإسعاف من الدخول إلى الحي.

 

مقالات أخرى حول
,