ساكنة ” عين لحصن ” تستعد للاحتجاج على مصادرة ” الساحة الخضراء “

تستعد ساكنة جماعة ” عين لحصن ” التابعة إداريا لإقليم تطوان للخروج إلى التظاهر، ضد القرارات التي يتخذها رئيس الجماعة “سعيد البختي”، والذي أصبح في خدمة المقربين منه حسب مصادر من المنطقة.

ويعمل نشطاء بالجماعة منذ مدة على تعبئة الساكنة من أجل الاحتجاج على إقبار المتنفس الطبيعي الوحيد” الساحة الخضراء ” التي تحولت إلى محلات تجارية مختصة في بيع المنتجات المهربة من سبتة المحتلة استفاد منها مقربون منه.

وحسب معطيات حصلت عليها شمال بوست، فقد أرجأ النشطاء بجماعة عين لحصن، هذا الشكل الاحتجاجي، بعد أن ناشدوا الملك محمد السادس التدخل لفك العزلة عنهم، وإعادة ” الساحة الخضراء ” كما كانت عليه سابقا.

وكانت المحكمة الإدارية بالرباط استدعت بداية شهر ديسمبر رئيس جماعة عين لحصن “سعيد البختي” للمثول أمامها للإستماع له على خلفية ملف مرتبط باستفادة نائب جماعي كان يشغل منصب نائب رئيس الجماعة سابقا وأشقاؤه من دكاكين بطرق غير قانونية.

 

مقالات أخرى حول
0