ساكنة مجموعة الضحى بطنجة تستنجد قبل انهيار منازلهم بسبب الأمطار

مازال عدد من المواطنين يحتجون على شركة الضحى، بعدما أصبحت مساكنهم آيلة للسقوط في أي وقت، رغم حداثة بنائها.

الساكنة المتضررة والمقيمة بمركب الإخلاص الموجودة بمنطقة مغوغة قرب مرجان طريق تطوان، أكدوا أن شققهم تعرضت بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها مدينة طنجة إلى تصدعات وتشققات خطيرة، تنذر بسقوطها في أي لحظة.

“محمد” مالك شقة بهاته المجموعة، أكد أنه وجد نفسه يقطن هو وأسرته في سكن عشوائي، وليس في سكن له معايير محددة تراعي سلامة وأمن الساكنة.

وأضاف نفس المتحدث ” عندما إقتنينا الشقة كنا نعتقد أننا استطعنا توفير عش يجمع شمل الأسرة، لكن سرعان ما تبخر الحلم ووجدنا أنفسنا في سكن آيل للسقوط”.

وتجدر الإشارة إلى كون أن عدد من الأشخاص الذين اشتروا المنازل من شركة الضحى يتهمونها بالغش في البناء، خصوصا أن مركب الإخلاص حسب قولهم مبني على تربة خصبة غير صالحة للبناء، الأمر الذي يهدد سلامة الساكنة.

وجدير بالذكر أن شركة الضحى أصبحت محط انتقاد كبير من طرف زبنائها من الساكنة، خصوصا أمام انعدام جودة البناء حسب نفس المصادر دائما، أو حسب التقارير الإعلامية المحلية و الوطنية