2017/10/24

سجناء يشتكون الفوضى بالسجن المحلي بتطوان

شمال بوست - 28 مايو، 2017


يعيش سجن تطوان منذ مدة ما يشبه حالة الفوضى بسبب مجموعة “تجاوزات” تتعلق بـ”أتاوات” و”التمييز” بين النزلاء، و”ترويج المخدرات” حسب ما جاء في شكايات لسجناء.

وقالت مصادر “شمال بوست”، إن عدة شبهات تحوم حول مدير المؤسسة السجنية والنائب الثاني لرئيس المعقل، الذي أصبح يفرضه المدير المسؤول كنائب له للبطش بموظفين آخرين لا يسايرونه.

وأوضحت مصادر من المؤسسة السجنية أن الموظف المذكور الذي تربطه علاقة قوية بالمسؤول الأول عن هذه المؤسسة يفرض مبالغ مالية على بعض السجناء ليستفيدوا من الهواتف المحمولة والزيارة دون ضغوط أو تفتيش دقيق.

مقابل ذلك يستفيد أباطرة المخدرات المودعين بالسجن نفسه من خدمات عالية المستوى حسب ما جاء في شكاية السجناء.

واستغربت نفس المصادر، السماح لشخص معروف في تطوان بسوابقه، بزيارات “خاصة” لبعض السجناء المعتقلين على خلفية قضايا تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات والدخول والخروج للسجن دون حسيب ولا رقيب، وهو ما يطرح الكثير من التساؤلات.

واستنكر حقوقيون عدم اهتمام المندوبية العامة بالشكايات التي يوجهها بعض السجناء وعدم إرسال لجنة تفتيش للسجن المحلي بتطوان، عكس ما كان الحال عليه في فترات سابقة.