سكان مدشر تابع لباب برد يحاصرون عناصر من الدرك الملكي

حاصر سكان دوار جرمون، التابع لجماعة أونان قيادة أونان دائرة باب برد إقليم شفشاون، أزيد من 10 من عناصر الدرك الملكي، فجر يومه السبت 14 يناير بسبب قيامهم بمحاولة اقتحام منازل دون إذن من النيابة العامة.

وعلمت شمال بوست من مصادر محلية، أن سكان المدشر قاموا بمحاصرة رجال الدرك بعدما حاولوا مداهمة منزلين بالدوار لتفتيشهما دون إدلائهما لأصحاب المنزلين بإذن النيابة العامة، كما أن حضور عناصر الدرك الملكي إلى المدشر على متن سيارات خاصة، وليس على متن سيارات المصلحة، أثار شكوك الساكنة، مما دفعهم إلى المطالبة بمدهم بأمر النيابة العامة المختصة قصد إجراء عملية التفتيش.

وأضافت المصادر ذاتها أن الدركيون امتنعوا عن إشهار إذن النيابة العامة كما يقتضي القانون ذلك، خاصة أن المداهمة كانت ستتم في وقت الفجر، ليتم محاصرتهم ومنعهم من مغادرة المكان إلى حين إخبار السلطات المحلية والنيابة العامة وقيادة الدرك الملكي بالحادث.

وفور علمها بالحادث، إنتقلت إلى عين المكان وحدات خاصة تابعة للدرك الملكي، مصحوبة بالقائد الجهوي للدرك الملكي والقائد الإقليمي للدرك بشفشاون.

مقالات أخرى حول
,
0