سكان ريستينكا سمير يشتكون استعمال الدراجات الرباعية داخل المركب

تقدم عدد من سكان إقامة ريستينكا سمير بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، عبر جمعية مالكي الاقامة، يشتكون من خلالها قيام قاصرين وأطفال من أبناء بعض الملاك باستعمال دراجات نارية رباعية وعادية بشوارع المركب بشكل متهور ودون احترام لعلامات التشوير وعلامات منع استخدام تلك الدراجات داخل المركب.

واشتكت الجمعية في نفس الشكاية من تعريض مستعملي تلك الدراجات لسلامة السكان والزوار للخطر، خاصة أن هؤلاء السائقين يقودون بطريقة مستفزة ويقومون بحركات بهلوانية بساحات وممرات الاقامة، رغم وجود علامات منع استعمال تلك الدراجات.

ورغم أن جمعية المالكين حاولت التواصل مع أباء هؤلاء القاصرين الذين يستعملون تلك الدراجات الرباعية بشكل حبي، إلا أنهم لم يعيروا الأمر اهتماما ضاربين عرض الحائط كل القوانين الداخلية للمركب والقوانين العامة المعمول بها في مجال السياقة بالمغرب.

والتمست جمعية مالكي اقامات ريستينكا سمير، من وكيل الملك التدخل وإعطاء تعليماته قصد التدخل للحد من تلك التجاوزات التي قد تسبب في كارثة إذا لم تقم المصالح الامنية بزجر هؤلاء المخالفين، خاصة أن أغلبهم لا يملكون وثائق لتلك الدراجات الرباعية.