سلطات المضيق تباشر حملة لتحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين

استأنفت سلطات عمالة المضيق الفنيدق أمس الجمعة 21 أكتوبر الجاري، حملة تحرير الملك العمومي ومواجهة احتلال الباعة الجائلين للشوارع الرئيسية بمدينة المضيق، بقيادة باشا المدينة وقائد المقاطعة الأولى وعناصر من الأمن والقوات المساعدة، بعد عودة الفراشة لاحتلال فضاءات المدينة وشوارعها مستغلين فترة الانتخابات التشريعية.

أضاف المصدر، أن سلطات العمالة تدخلت بشكل قانوني وفق ما يقتضيه القانون، حيث أفضت العملية إلى حجز مجموعة من العربات والسلع المعدة للبيع والإستهلاك، ولم يبد الباعة المتجولون والفراشة أي رد فعل أو مقاومة ، لان معظمهم سبق واستفادوا من محلات تجارية بسوق اليمن بعين شوفو التابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والذي استفاد منه عدد من الباعة الجائلين بالمدينة خلال السنة الماضية، ولقيت الحملة استحسانا لدى الساكنة ولدى كل المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي بمدينة المضيق.

received_1190029084369291

وأشار المصدر، أن سلطات العمالة ستعمد إلى إستتباع وتنفيذ حملات مماثلة بجميع مدن العمالة، من أجل ضمان راحة و سلامة المواطنين، وجعل الفضاءات العمومية في متناول الجميع، وضمان سلاسة في السير والجولان.

وكان ” حسن بويا ” عامل عمالة المضيق الفنيدق أوصى بمناسبة إنعقاد اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية يوليوز الماضي، مكونات اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، بضرورة الإسراع في إخراج المشاريع المتعلقة بالباعة الجائلين، وإدماجهم في النسيج الاقتصادي والتجاري بالعمالة، معتبرا أن إجراءات عملية تنظيم الباعة الجائلين يجب مرافقتها بإيجاد حلول عملية لهاته الفئة من أبناء العمالة.

مقالات أخرى حول
,
0