2017/10/24

سلطات باب برد تشارك في جريمة قطع وسرقة أشجار الأرز + صور وفيديو

شمال بوست - 25 يونيو، 2017


استنكر العديد من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين بمنطقة باب برد التابعة لعمالة شفشاون، قيام عصابات منظمة بتواطؤ وتعاون مع مصالح المياه والغابات والسلطات المحلية بقطع العشرات من أشجار الأرز بالمنطقة وسرقتها.

وحسب شهادات استقتها شمال بوست من سكان المنطقة، فإن قطع تلك الأعداد الكبيرة من أشجار الأرز المهددة بالانقراض ونقلها نحو وجهات مجهولة لا يمكن أن يتم دون علم السلطات وفي مقدمتها مصالح المياه والغابات بباب برد، مؤكدين أن سكان المنطقة لا يستطيعون حتى جمع حطب التدفأة في فصل الشتاء والثلوج بسبب يقضة ومراقبة هذه المصالح تجاه الأهالي الفقراء، مضيفين، أنها أصبحت عمياء وغير موجودة عندما يتعلق الأمر بالعصابات المنظمة التي تستخدم الوسائل الحديثة من مناشير وأليات لقطع ونقل أشجار الأرز التي يصل ثمنها إلى ملايين السنتيمات للشجرة الواحدة.

ويعتزم نشطاء من المنطقة تنظيم أشكال احتجاجية بموقع قطع تلك الأشجار في المنطقة الممتدة من “العناصر” إلى مدشر “تشكة” التابعين لجماعة باب برد باقليم شفشاون، كما يعتزمون توجيه شكايات للنيابة العامة وعامل الإقليم “اسماعيل أبو الحقوق” بشبب ما اعتبروه إرهابا بيئيا.

ويستغرب العديدون كيف تمكنت نلك العصابات من قطع تلك الأعداد الكبيرة من الأشجار ونقلها دون علم السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي والمياه والغابات، علما أن مختلف الطرق بالمنطقة مراقبة ومليئة بالسدود القضائية.

اضغط لمشاهدة الفيديو


تعليق واحد

  1. الأرز ثروة وطنية ثمينة ورمز من تراث المنطقة الجبلية ضمن سلسلة جبال الريف .فكل تعدي عليها يعتبر جريمة بئيية ومخالف للمغرب الأخضر .؟