سلطات طنجة تواصل هدم منازل عشوائية محيطة بمدينة محمد السادس الصناعية

واصلت السلطات المحلية بطنجة حملتها ضد العشوائيات بجماعة العوامة، حيث أقدمت، نهاية هذا الأسبوع على هدم العشرات من المباني والأساسات العشوائية.

عملية الهدم التي باشرها قائد المنطقة بالنيابة، وعدد من أعوان السلطة ورجال القوات المساعدة، جاءت بناء على تعليمات صارمة من الوالي اليعقوبي، الذي سبق وأن قام بزيارة للمنطقة، ووجه تعليماته لرجال السلطة،بالتعامل الصارم والحازم مع أي بناء عشوائي يشيد في هذه المنطقة .

التعامل الحازم مع البناء العشوائي في جماعة العوامة، يجد تبريره في كون الجماعة قريبة جدا من المدينة الصناعية، “طنجة تيك” وهي منطقة استراتيجية، وبالتالي يمكن أن تتسبب في تعقيدات كبيرة من شأنها أن تربك مراحل تنفيذ هذا المشروع الضخم، لذلك دشنت السلطات حملة قوية لهدم أي بناء عشوائي يحيط بهذه المدينة الصناعية.

وعلم موقع  “شمال بوست” أن السلطات تتجه لفتح تحقيق لمعرفة من سمح ببناء هذه العشوائيات، وكيف حصل أصحابها على هذه الوعاءات العقارية، سيما وأن هناك حديثا قويا يشير إلى أن التجزيء السري غزا المنطقة بأكملها، وإن هناك “مافيا” تضم منتخبين ومجزئين وأعوان سلطة، يشتبه في كونهم وراء بناء هذه العشوائيات في هاته المنطقة الاستراتيجية.

مقالات أخرى حول
,