سلطات عمالة تطوان تفتح باب الحوار مع أولياء أمور تلاميذ مدارس ” الفاتح “

حددت سلطات عمالة تطوان يوم الإثنين المقبل موعدا، للجلوس على طاولة الحوار مع اللجنة التي تمثل أمهات وآباء وأولياء أمور تلاميذ مؤسسة محمد الفاتح بتطوان، لمناقشة آخر التطورات والتصورات، بعد قرار وزارة الداخلية إغلاق جميع فروع المدرسة التركية على مستوى ربوع الوطن.

وعبرت لجنة الحوار عن أملها في إيجاد حلول حقيقية غير منفردة وحكيمة تجعل مصلحة البلد فوق كل اعتبار، والمصلحة الفضلى للأطفال، ثم المصلحة الاجتماعية للأطر الإدارية والتربوية والمستخدمين،

وناشدت اللجنة جميع الأسرة التكتل والتضامن والاستعداد لمواجهة أية تعنت يخرج عن الحد الأدنى لمطالبها والمتمثلة في استمرار الدراسة بشكل طبيعي حتى نهاية هدا الموسم الدراسي.

وعبر آباء وأولياء أمور تلميذات وتلاميذ مدرسة المؤسسة كذلك عن تضامنهم مع الطاقم التربوي والإداري وجميع العاملين بالمؤسسة.

وعقد أولياء أمور تلاميذ مدرسة مؤسسة محمد الفاتح بتطوان اجتماعا طارئا، لتدارس تدارس تداعيات قرار وزارة الداخلية القاضي بإغلاق جميع المؤسسات التابعة لمجموعة الفاتح بالمغرب، حيث أصدر الجمع العام بيانا إستنكاريا، نددوا من خلاله بقرار وزارة الداخلية، معتبرين القرار بالغير التربوي، ومطالبين الجهات المسؤولة بالتراجع عن هذا القرار مراعاة لمصلحة تلاميذ المؤسسة، ومطالبين في الأخير الجهات المسؤولة بتأجيل قرار الإغلاق إلى نهاية الموسم الدراسي الحالي.

وكانت وزارة الداخلية قد قررت إغلاق جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة الفاتح بصفة نهائية داخل أجلا أقصاه شهر ابتداء من يوم 5 يناير 2017.

1