سلطات مرتيل توقف مقاولة معرض الكورنيش التي غيرت في الملك العام وشيدت فوقه

أوقفت السلطات المحلية بمرتيل وبتعليمات من عامل عمالة المضيق الفنيدق “حسن بويا”، عمليات الهدم والبناء الغير المرخص فوق الملك العام الذي شرعت فيه مقاولة تستغل فضاءا للألعاب الترفيهية ومعرضا للمنتوجات التجارية المختلفة بموقف السيارات الكبير بكورنيش مرتيل.

السلطة المحلية أثناء عملية توقيف الأشغال

وكانت المقاولة التي حصلت على صفقة امتيار إقامة معرض تجاري للمنتوجات وألعاب ترفيهية خلال فصل الصيف، قد شرعت بشكل غير قانوني وغير منصوص عليه في دفتر التحملات في تحطيم أجزاء كبيرة من أرضية موقف السيارات المبلط من المال العام، كما قامت بالبناء فوقه وترصيفه بشكل يغير من معالمه بشكل جدري.

وسبق لشمال بوست أن نشر مقالا حصريا ينبه إلى الأشغال الجارية في موقف السيارات وبالضبط في المكان المخصص للمعرض التجاري والألعاب الترفيهية، حيث توصل الموقع الاخباري بمعطيات تفيذ عدم إعارة صاحب المقاولة التي فازت بصفقة امتياز استغلال ذلك الفضاء، بشكل أثار الكثير من الجدل، أي اهتمام لتنبيهات رئيس المجلس الترابي واعتبر نفسه فوق القانون ولا يمكن للسلطات زجره على تدميره للملك العام الذي شيد بأموال دافعي الضرائب.

أجزاء من الأرضية التي دمرت وبنيت فوقها أرصفة غير قانونية

متتبعون للشأن المحلي استغربوا غض الطرف الذي كان حاصلا من جانب السلطات المحلية بمرتيل وعدم تدخلهم إلى حين صدور تعليمات العامل “حسن بويا” الذي أصبح يسهر شخصيا على مراقبة الملك العمومي.

نفس المتتبعين يعتقدون أن السلطات المحلية بمرتيل قد لا تطبق القانون بشكل صارم مع صاحب امتياز المعرض التجاري والالعاب الترفيهية، الذي ينتظر منه إعادة الوضع بذلك الفضاء إلى ما كان عليه، تحت طائلة إلغاء امتيازه الذي أساء استخدامه وتسبب في تدمير أملاك عمومية وتغيير معالمها.

أجزاء من الأرضية التي دمرت وبنيت فوقها أرصفة غير قانونية
مقالات أخرى حول
,