سيارة إسعاف خارج منطقة الخدمة تتسبب في مقتل شاب وجرح آخر

تسبب سائق سيارة إسعاف رباعية الدفع أمس الجمعة 8 غشت 2014 في حادثة سير خطيرة بالطريق الساحلي بين قريتي “أزلا” و “أمسا”، حيث راح ضحيتها على الفور شاب وهو نجل نائب رئيس الجماعة الحضرية لواد لو ” عبد السلام حيون ” فيما أصيب صديقه بجروح خطيرة.

وكانت سيارة الاسعاف التابعة لجماعة متيوة بالجبهة اقليم شفشاون تسير في الاتجاه المعاكس بسرعة جنونية، قبل أن تفاجأ شاب وصديقه كانا على متن دراجة نارية، حيث صدمتهما، ليفارق حينها الشاب “وائل حيون” الحياة فيما تم نقل رفيقه الى المستشفى المدني سانية الرمل في حالة خطيرة.

وحسب مصادر خاصة بشمال بوست فإن سيارة الاسعاف التي تسبب سائقها في حادثة السير، غير مرخص لها التواجد خارج النفوذ الترابي لإقليم شفشاون، كما أنها كانت فارغة ولا يوجد على متنها أي مريض، الشيء الذي يطرح تساؤلات حول الفوضى التي تعرفها عمليات نقل المرضى بالجماعات القروية لولاية تطوان وأيضا عمليات الاستغلال الغير القانونية لسيارات الاسعاف حيث يلاحظ مرارا تجول هذه السيارات خارج مجال الخدمة وأيضا استغلالها في أغراض شخصية.

ولم يتسنى لشمال بوست التأكد من صحة المعلومات التي تفيذ بأن سائق سيارة الاسعاف كان غائبا عن وعيه بسبب السكر عندما دهس الشابين وتسبب في وفاة أحدهم وجرح الثاني.

2