” سيليا ” أمام الوكيل العام : حراك الريف شعبي وليس له قيادات

أحالت اليوم السبت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، سليمة الزياني، المعروفة بـ”سيليا” أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

أسئلة الوكيل العام التي وجهها ل” سيليا ” تمحورت حول سبب عدم رفع الحراك العلم الوطني، ورفع أعلام جمهورية الريف والعلم الأمازيغي، ومعلومات عن “قيادة الحراك”.

سيليا أكدت في إجابتها على أن العلم الوطني هو علم كل المغاربة وعدم رفعه أو رفعه ليس له علاقة بالاعتراف به من عدمه.

وبخصوص رفع علم جمهورية الريف والعلم الأمازيغي قالت سيليا: “إنهما يمثلان جزء من الهوية التاريخية للريف، التي نعتز بها وهي لا تنقص من مغربيتنا”.

وقالت سيليا جواباً على كونها كانت تقود الحراك في الريف بسبب تواجدها بالمنصة في التظاهرات ورفعها للشعارات، إن “الحراك هو حراك شعبي وليس فيه قيادات وقواعد وانا كنت جزءا من هذا الحراك أساهم فيه من أجل تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية المشروعة”.

وأفادت مصادر من هيئة الدفاع، أن سيليا التي اعتقلت يوم الاثنين الماضي، في حملة الاعتقالات على خلفية الحراك الشعبي بالحسيمة، وتم ترحيلها إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، تتمتع بمعنويات مرتفعة، مشيرة إلى توجه الأمور لإحالتها على قاضي التحقيق والمتابعة في حالة اعتقال.

مقالات أخرى حول
,
0