شابة طنجاوية تتبرع بكامل أعضائها بعد مماتها

في مبادرة مفاجئة، قررت شابة مغربية منحدرة من مدينة طنجة، التبرع بجميع أعضاء جسمها بعد مماتها، لأغراض علاجية.

وتقدمت الشابة “يسرى ميموني “بتصريح لدى رئيس ابتدائية طنجة، تعلن من خلاله أنها ستتبرع بكامل أعضاء جسمها، وذلك بناء على المادة 14 من القانون رقم 16-98.

هذا وقد استحسن العديد من النشطاء هذه البادرة الإنسانية، التي من شأنها إنقاذ حياة العديد من الأشخاص الآخرين الذي قد تكون صحتهم في حالة خطر جراء حوادثر سير أو أمراض خطيرة.

وجدير بالذكر أنه سبق لأختين من مدينة تطوان أن قرارا سابقا التبرع بأعضائهم بعد مماتهم.