شاب ينحدر من شفشاون ينهي حياته في تطوان شنقا

وضع شاب يبلغ من العمر 27 سنة، متزوج وأب لـ 3 أبناء حدا لحياته شنقا، مساء االيوم الثلاثاء، بسطح المنزل الذي يقطن فيه بحي الطوابل السفلي في مدينة تطوان.

ولازالت الأسباب الحقيقية لإقدام الهالك على الانتخار غامضة، خاصة أنه لم يكن يعاني من أي إضطرابات نفسية، كما أن ظروفه الاجتماعية ميسورة، لأنه ينحدر من عائلة ثرية باقليم شفشاون.

وحلت عناصر الشرطة القضائية بعين المكان مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية التي عملت على نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بتطوان لإخضاعها للتشريح الطبي.

وفي ذات الوقت، قامت المصالح الأمنية بفتح تحقيق في الواقعة مع محيط وأسرة الهالك، لمعرفة وتحديد الأسباب التي أدت به إلى إنهاءه حياته بتلكه الطريقة المأساوية.

 

مقالات أخرى حول