شاطئ طنجة يلفظ جثث مهاجرين سريين أفارقة

لقي أزيد من ثمانية مهاجرا سريا من دول جنوب الصحراء مصرعهم بينهم تلاثة نساء، بعد غرق قاربين كانا يحاولان بواسطتهما عبور المتوسط في اتجاه اسبانيا انطلاقا من عدد من شواطئ مدينة طنجة خلال اليومين الأخيرين.

وانتشلت مصالح الوقاية المدنية المغربية، جثث 8 مهاجرين سريين، لفظتهم الأمواج في أماكن متفرقة بساحل طنجة، ويتعلق الأمر بـ5 مهاجرين سريين ذكور و3 مهاجرات نساء ينحدرون من دول جنوب صحراء إفريقيا.

السلطات المحلية بمدينة طنجة، أعلنت في وقت سابق مقتل عدد من المهاجرين السريين ولكن تم العثور فقط على ثلاث جثت حوالي الساعة الواحدة والنصف ليلا بكل من شاطئ سيدي قاسم وشاطئ اشقار.

وقبله بيومين عثر على جثة مهاجرين افريقيين بكل من  شاطئ مرقالة وشاطئ السلوقية اسفل غابة الرميلات بطنجة، وهي الجثت التي تضاف الى جثتين اخريتين بينهم نساء حوامل قذفت بها أمواج البحر بشاطئ الهوارة غرب مدينة طنجة.

وقذفت أمواج الشاطئ بجثث لمهاجرين أفارقة من دول جنوب الصحراء وغالبيتهم لقوا مصرعهم عقب انقلاب قواربهم المطاطية التي كانوا على متنها في اتجاه الضفة الجنوبية لإسبانيا.