2017/10/17

شباب البيجيدي المُتابعين بتهمة “الإشادة بالإرهاب” يدخلون في إضراب عن الطعام

- 17 مايو، 2017


قرر شباب حزب العدالة و التنمية، المعتقلون بتهمة الإشادة بمقتل السفير الروسي في تركيا، عقب تدويناتهم عبر صفحات شبكات التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، خوض إضراب عن الطعام، ابتداء من يومه  الأربعاء 17 ماي 2017، بالسجن المحلي بسلا  احتجاجا على متابعتهم بقانون الإرهاب وليس بقانون الصحافة والنشر.

هذا و كان قاضي  التحقيق قد وجه تهمة الإشادة والتحريض على الإرهاب لمجموعة من الشباب المغاربة، خمسة منهم ينتمون لحزب العدالة والتنمية، من بينهم أحمد شطيبات ابن مدينة طنجة، بعد نشرهم تدوينات على وسائل التواصل الاجتماعي، اعتبرت إشادة بقتل السفير الروسي في انقرة.

و جدير بالذكر ان اعتقالات شباب البيجدي، لم تلقى تضامنا رسميا من طرف الهياكل التنظيمية الوطنية و الجهوية و المحلية سواء للحزب او الشبيبة، حيث بقي التضامن فرديا، لعدد من زملاء  و أصدقاء المعتقلين.