شبان بمنطقة بوعنان يقتصون من أحد “المشرملين” بطريقة “داعشية”

شهد حي “تشريتشر” القريب من منطقة بوعنان بضواحي تطوان حادثة غريبة كان بطلها وضحيتها أحد “المشرملين” المزعجين بالحي الذي تعرض لقصاص “داعشي” مريع، حيث قُطعت كلتا قدميه من طرف مجهولين.

وحسب مصادر قريبة من الحادث، فإن الشخص المذكور في العشرينات من عمره هو ابن الحي، وكان يُعرف باعتداءاته المتكررة على الساكنة بالسرقة ليلا أو بالتعرض للنساء الحي وسرقة ما يملكونه بالقوة، وحتى والديه لم يسلما من “عقوقه”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الساكنة تضررت كثيرا من سلوكات هذا الشاب وهو ما دفع –على الارجح- ببعض شباب الحي على انهاء تصرفاته المشينة، فتم ترصده ليلا والقاء القبض عليه، ثم قاموا بقط كلتا قدميه دون أن يتمكن أحد من الوصول إلى الهوية الحقيقية لهؤلاء الاشخاص.

وفور علم أسرة “المشرمل” بما تعرض لها ابنها، قامت  على وجه السرعة بنقله إلى المستشفى الاقليمي سانية الرمل، حيث لا زال يعالج هناك في حالة صحية صعبة، فيما فتحت المصالح الامنية تحقيقا في هذا الحادث.

1