شرطيان بالعرائش يطلقان الرصاص لتوقيف متهم بالقتل

اضطر ضابط ومفتش شرطة ممتاز يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة العرائش لاستخدام سلاحهما الوظيفي، في حدود الساعة الثالثة والنصف من صباح اليوم الاثنين، بعد تدخل أمني لتوقيف شخص في حالة غير طبيعية، يشتبه في تورطه في تعريض أحد الأشخاص لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض أفضى إلى وفاته.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني توصلت شمال بوست بنسخة منه، فإن مصالح الأمن كانت قد توصلت بإشعار عبر الخط الهاتفي 19 مفاده اكتشاف جثة شخص يبلغ من العمر 50 سنة وهي تحمل جروحا على مستوى الرأس، وعند انتقال دورية الشرطة تحصن المشتبه فيه البالغ من العمر 54 سنة داخل منزله، وأبدى مقاومة عنيفة باستعمال أسلحة بيضاء وقضبان حديدية، مما اضطر ضابط الشرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء ورصاصة أخرى أصابت المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى، بينما أطلق مفتش الشرطة الممتاز رصاصة أصابت المعني بالأمر على مستوى كفه الأيسر.

وأصبح في السنوات الاخيرة بإمكان رجال الامن استخدام أسلحتهم الوضيفية بحرية أكبر من ذي قبل للتعامل مع المطاردين أو المبحوث عنهم الذين يشكلون خطرا على رجال الأمن أو المواطنين، حيث لقي هذا الأمر استحسانا من المواطنين لما له من أثر وقدرة على ردع الأشخاص الخطيرين، رغم وجود بعض التحفظات المعزولة على استخدام الرصاص.