شرطي سبتاوي من أصول مغربية يصيب زوجته بالرصاص وينتحر

وضع عنصر من الحرس المدني من أصول مغربية ، يشتغل بميناء بسبتة المحتلة، حدا لحياته بعد أن أقدم  على الانتحار  برصاص سلاحه الوظيفي، أمس الأربعاء.

وكشفت مصادر شمال بوست في سبتة، أن الشرطي المنتحر المدعو ابراهيم، أطلق  الرصاص على زوجته  على مستوى رجليها اثر مناقشة حادة بينهما، قبل أن ينتحر باطلاق النار على نفسه داخل منزلهما في حي روساليس.

ونقلت زوجته إلى المستشفى لاسعافها بعد تعرضها لإصابات خطيرة بالرصاص، حيث أكدت مصادر طبية أن حالتها خطيرة.