شعارات مقاطعة بعض المنتوجات والتضامن مع نظام الأسد طغت على مسيرات فاتح ماي بطنجة

عرفت مسيرات فاتح ماي التي نظمت صباح اليوم بمدينة طنجة من طرف بعض النقابات شعارات قوية مطالبة المغاربة الإلتحاق بحملة بعض المنتوجات مثل “الحليب سنطرال وماء سيدي علي ومحطات الوقود افريقيا”، من قبيل شعار خليه يريب.

 

مطالبة المغاربة بالمقاطعة تم تأكيدها أيضا من طرف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حيث نوه عضو المكتب الإقليمي للنقابة داتها “جمال العسري”، بحملة الممقاطعة مطالبا الحضور برفع شعار “قاطع يا مواطن قاطع”، وهو الشعار الذي تفاعل مع عدد كبير من الحاضرين.

هذا وقد عرفت مسيرات هذه السنة أيضا رفع شعارات لبعض مناضلي المدينة تتضامن مع نظام بشار الأسد وتدين الهجوم الذي يتعرض له بقيادة ولايات المتحدة الأمريكية، كما تم رفع شعارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني من قبيل “فلسطين عربية سحقا سحقا للرجعية.

هذا ولم تخلو المسيرات التضامنية مع المعتقلين السياسيين ومع قياديي حراك الريف والجرادة، حيث رفعت شعارات قوية من هذا القبيل وتم تقديم بعض الصور التضامنية مع عمال الجرادة بشكل تعبيري لقى تعاطفا كبيرا من طرف المتتبعين.

 

شعارات منددة بالغلاء في الأسعار ومنددة بسياسة الحكومة وبالأدوار التي يلعبها عبد الإله بنكيران كانت أيضا حاضرة في مسيرات اليوم التي اتسمت بحضور ضعيف شيئا ما للطبقة العاملة مقارنة من المحطات السابقة.

كما لم ينسى الحاضرون رفع شعارات التي تستحضر شهداء الشعب المغربي وشعارات مطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية.