شفشاون تنهي السنة بحالة انتحار جديدة وتسجل النسبة الأعلى وطنيا

أقدمت طفلة لا يتجاوز عمرها 14 سنة، ليلة الأحد الاثنين، على إنهاء حياتها شنقا بواسطة حبل داخل منزل اسرتها الكائن بدوار تاجيت الواقع بتراب جماعة بني سلمان التابع لإقليم شفشاون.

 وبحسب مصادر محلية، فقد عثر أحد أفراد أسرة الطفلة وهي معلقة إلى حبل لفته على عنقها، مشيراطة إلى انه جرى إخبار السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التي حلت بعين المكان للتحقيق في الحادث.

ويشهد إقليم شفشاون تسجيل أعلى نسبة في حالات الانتحار على المستوى الوطني، حيث وصلت إلى 31 حالة في العام الذي نودعه.

مقالات أخرى حول
,