شفشاون…صخرة تنهي حياة سائح كندي

وحسب مصادر من عين المكان، فإن السائح الكندي كان في جولة سياحية رفقة أربعة آخرين من نفس جنسيته، في منطقة لوبار بشفشاون، قبل أن تباغثه صخرة كبيرة سقطت على رأسه، حيث فقد الوعي.

وفور علمها بالخبر حلت عناصر الدرك الملكي، وفتحت تحقيقا في الموضوع، واستمعت إلى أصدقاء الضحية لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث.

في حين تم نقل الضحية الى مستشفى سانية الرمل، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، اذ تم الإحتفاظ بجثة الهالك في مستوع الأموات بالمدينة

وجدير بالذكر أن  أن المناطق الجبلية  المحيطة بمدينة شفشاون، تعرف ظاهرة تساقط الصخور من القمم الجبلية، وهو الأمر الذي يشكل خطرا على السكان والسياح المغاربة والأجانب المتوافدين على المنطقة.