شهادات صادمة لأطفال كانوا على متن قارب الهجرة الذي تعرض لرصاص البحرية

قال الطفل “أشرف” صديق القاصر يوسف العمراني ابن المدينة القديمة بالعرائش الذي تعرض لاطلاق نار من قبل البحرية الملكية، إن “المركب الذي كان يركبه ما يقارب 60 فرد من مختلف المدن المغربية صادف في عرض البحر باخرة كبيرة تابعة للبحرية الملكية”.

وأضاف أشرف في تصريحه للجريدة المخلية “العرائش نيوز”  أن ” باخرة البحرية المغربية لاحقت المركب، كما أنها لم تطلق النار حتى اقتربت من القارب، ووقع هذا الحدث قرابة الواحدة من صباح يوم الأربعاء 10 أكتوبر”.

وكانت البحرية المغربية قد أصدرت بلاغا يخالف ما صرح به الطفل أشرف، حيث جاء فيه أن وحدة من خفر السواحل تابعة للبحرية الملكية قامت، ليلة 9 أكتوبر الجاري، بعرض ساحل العرائش، بمطاردة لاعتراض قارب قام بتحركات مشبوهة.

وأضاف المصدر، أنه على الرغم من الطلقات التحذيرية المعمول بها، قام القارب بمناورات معادية بهدف الاصطدام، معرضا للخطر، بشكل ملموس، سلامة فرقة البحرية الملكية للمراقبة التي قام خفر السواحل بإنزالها، ما اضطرها إلى إطلاق خرطوشة من سلاح محمول لتعطيل حركته.