شيعة طنجة يستعدون لإحياء ذكرى مقتل الإمام “الحسين” وسط تكتم شديد

علمت شمال بوست من مصادر عليمة، أن عدد من معتنقي ومتعاطفي الفكر الشيعي في مدينة طنجة، يستعدون إلى إحياء ذكرى عاشواء، من خلال تنظيم حفل خاص بأحد المنازل الخاصة بالمدينة القديمة الأحد القادم، تخليدا لذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي ( رضي الله عنه ) قبل أربعة عشر قرنا.

المعلومات التي تم الحصول عليها، تؤكد أن الحفل سوف يعرف حضور بعض  الشخصيات الموالين للشيعة وطنيا وأن  الحفل ، عبارة عن اجتماع عادي فقط وجهت فيه الدعوة إلى بعض المتعاطفين مع التيار الشيعيو سيقتصر فقط على ثلة قليلة من بعض”الإخوان” من داخل وخارج المدينة بحسب تعبير المصدر.

نفس المصادر أكدت أن بعض المنتسبين للتيار الشيعي المحضرين للحفل ينتهجون السرية التامة حيث لحدود الساعة لم يتم الكشف بشكل التام عن المكان والساعة المحتضنة لهذا الحفل الذي دأبوا على تنظيمه بنفس الطريقة سنويا.

بالمقابل أكد احد معتنقي الفكر الشيعي لشمال بوستـ نفيه ان تكون هناك اي استعدادات لتنظيم أي حفل من هذا النوع، كما أكد ان لا علم له نهائيا بتنظيم مثل هذه الإحتفالات من طرف شيعة طنجة بمدينتهم.

هذا وتنهج مختلف المنابر الإعلامية الناطقة باسم شيعة طنجة، على نهج أسلوب التكتم، حيث لم يسبق لأي منبر إعلامي أن تطرق لوجود أي احتفالات خاصة للشيعة المغاربة، بينما سبق لقنوات تلفزية عراقية وإيرانية، أن أشارت في مناسبات سابقة إلى تخليد “شيعة آل البيت في المغرب لذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام”، وذلك من خلال قصاصات ونشرات مقتضبة.

وجدير بالذكر أن  عدد معتنقي الفكر الشيعي بطنجة، حسب معلومات أمنية، لا يتجاوز 300 شخص ، إلا أنهم يحرصون على عدم التصريح بمعتقداتهم لأسباب يغلب عليها الهاجس الأمني، بالنظر إلى أن المذهب المعتمد لدى المغاربة هو مذهب الإمام مالك.

 

 

2