صحفيين إسبان ومغاربة يناقشون حاضر ومستقبل الثقافات بمضيق جبل طارق

افتتح اليوم الخميس 23 نونبر 2017 بصخرة جبل طارق، فعاليات الدورة الخامسة والثلاثون لمؤتمر صحفيي المضيق، والذي يعقد تحتةشعار ” حاضر ومستقبل ثقافات المضيق، وذلك بحضور ثلة من الصحفيين بالمغرب وجنوب إسبانيا.

في كلمة له بمناسبة الافتتاح الرسمي للمؤتمر، أكد الوزير الرئيسي لجبل طارق “فابيان بيكاردو”، أن المضيق لعب دورا كبيرا في التبادل التجاري بين الشعوب في العصور الوسطى، وهو محور لتلاقي الحضارات والقفافات، والمكان الأبرز لتبادل الأفكار عبر التاريخ.

من جهتها اعتبرت عميدة نقابة الصحافيين بالأندلس، أن توزيع المعلومة أصبح ممكنا بفضل عامل التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر لا يعتبر تقصيرا من طرف الصحافة بل يفرض عليها مزيدا من التحدي لمواكبة الوسائل الحديثة، وكسر الأحكام المسبقة التي أصبحت تفرض على العمل الصحفي خلال السنوات الأخيرة.

” مصطفى العباسي” الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربيةفرع تطوان ورئيس جمعية الصحافيين المغاربة، أكد في معرض كلمته الافتتاحية أن منطقة جبل طارق تعتبر مهد تلاقي “الثقافات”، الذي تم الاتفاق مع الزملاء الإسبان على جعله محورا لهذا المؤتمر 35 الذي ينعقد بالضفة الشمالية للمضيق، خاصة وأن الجانب الثقافي بدأ يفقد قيمته بفعل التطور التكنولوجي.

افتتاح المؤتمر كان مناسبة لتبادل الهدايا التذكارية بين جمعية الصحفيين الإسبان وزملائهم بالمغرب، كما قدم كل من “محمد الشرقاوي” ممثل عن جماعة تطوان و”عبد السلام الدامون” الكاتب العام للشبكة المتوسطية الإفريقية للمدن العتيقة بشمال المغرب، و”محمد البرقوقي” رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة المضيق-الفنيدق، هدايا للوزير الرئيس بحبل طارق ولجمعية صحفيي الأندلس ونقابة صحفيي الأندلس.