صحيفة أمريكية تحذر من تحول شمال المغرب إلى معقل لتنظيم داعش

أبو أيوب المغربي قتل خلال عملية انتحارية بالعراق

ذكرت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية، في تقرير منشور على موقعها الإلكتروني يوم السبت الماضي، أن تنظيم الدولة الإسلامية يعمل على إنشاء خلايا له في عدة مناطق بالمغرب، وتحديدا في الشمال.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير بثته على موقعها الألكتروني، أن “داعش” لديها الكثير من الأموال تجند به أنصارا لها، مشيرة إلى أن الجماعة تقوم بتجنيد المغاربة للحربين فى العراق وسوريا منذ ما يقرب من عامين، حيث تم تعبئة أكثر من 2000 مغربي لهذه الحملات، وبعضهم عاد إلى إنشاء خلايا لـ”داعش” فى البلاد.

وقالت “وورلد تبييون” إن التنظيم ركز تواجده في المنطقة الشمالية من المملكة، وعلى وجه التحديد في مدينتي طنجة والعرائش.

وأشارت”وورلد تريبيون” أنه فى شهر يوليو من العام الجاري، نشرت “داعش” مقطع فيديو يبرز جهود تجنيد مواطنين فى المغرب، ويصور شابا يبلغ من العمر 28 عاماً ويدعى “محمد حمدوش”، كان يقيم في مدينة الفنيدق، شوهد وهو يقطع رؤوس خمسة أشخاص فى سوريا.

واستشهدت الصحيفة بمقطع فيديو بثه الذراع الإعلامي للدولة الإسلامية، يظهر فيه شاب يبلغ من العمر 28 عاما، يدعى محمد حمدوش، من أبناء مدينة الفنيدق، وهو يتباهى بقطع 5 رؤوس بشرية.

وأرجع محللون، استعانت بهم الصحيفة الأمريكية، سبب تنامي الخلايا الداعمة لداعش في شمال المغرب إلى الإهمال الذي طال المنطقة الشمالية منذ استقلال البلاد.

وأكد مصدر أمني للصحيفة الأمريكية أن “داعش” يستعمل أمواله في تجنيد أنصار له بالمنطقة، وحثهم على الهجرة نحو العراق وسوريا اللتان تشهدان مواجهات عسكرية بين التنظيم والأنظمة الحاكمة فيهما.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الحكومة المغربية لم تعترف بوجود الدولة الإسلامية بشمال البلاد، رغم اعتقالها عشرات الأشخاص الذين ثبتت علاقتهم بالتنظيم.

0