صفحة “فايسبوكية” بتطوان تنشر صور فاضحة لمراهقات

نشرت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تحمل اسم “سكوب تطوان”، صورا فاضحة لفتيات من المدينة، ما بث حالة من الفزع في قلوب المراهقات،  وحبس أنفاس عدد من العائلات في المنطقة الشمالية.

وتعمل هذه الصفحة، على غرار صفحة ”سكوب مراكش”، التي أنشأت بداية الشهر الجاري ونجحت في استقطاب أزيد من 15 ألف مشترك، على نشر صور لفتيات شبه عاريات تتبادلن القبل مع شبان، مستغلة صورا للفتيات نشرن على حسابهن في الموقع المذكور.

وتتوعد الصفحة بفضح بعض الفتيات وتهددهن بنشر صور فاضحة لهن ترصدهن في وضعيات حميمية مختلفة سواء لوحدهن أو مع أصدقائهن، وهو ما يعد انتهاكا صريحا للحريات الفردية.

وتتخوف المصالح الأمنية بالمدينة، أن تخلق هذه الصفحة، التي أصبحت  تعج بصور فاضحة يجري تقاسمها بشكل سريع ومكثف في”فايسبوك”، ضجة على غرار القنبلة الجنسية الخطيرة، التي تفجرت، أخيرا، بمدينة الدار البيضاء، حين أقدم عدد من الطلبة على ابتزاز رجال أعمال، وخليجيين، ومدرب وطني سابق، ولاعبين، بعد أن صوروا أشرطة جنسية لهم.

0