ضبط أطنان من أدوات (الدروكري) المهربة في مخزنين بتطوان + الصور

تمكنت جمارك تطوان بالتنسيق مع مصالح الامن الوطني التابعة لولاية أمن تطوان، مساء يوم الخميس 25 دجنبر 2014، من حجز أطنان من أدوات الدروكري (العقاقير) المهربة والتي كانت مخزنة في مخزنين في كل من حي المطار وحي بوجراح.

وتم التوصل إلى المخزنين بعد توقيف شاحنة تابعة لإحدى شركات التوصيل من طرف حاجز للجمارك، حيث تم اكتشاف أن الفواتير التي يحملها سائق الشاحنة مزورة، مما استدعى التحقيق معه والتنقل معه إلى المكان الذي حمل منه البضائع، بحي المطار، وهناك تم توقيف شاحنة ثانية كان يتم تحميلها أيضا بتلك الأدوات (أقفال، مفاتيح، مثبتات، براغي…)، ومباشرة بعد حجز الأدوات وتحريز المخزن الأول تم الانتقال إلى مخزن ثان بحي بوجراح، حيث تم ضبط وحجز كميات أكبر من أدوات الدروكري التي تبين أنها مهربة ولم يتم إدخالها إلى المغرب بطرق قانونية.

واستعانت فرقة الجمارك التي نفذت عملية الحجز حسب ما عاينت شمال بوست بأكثر من خمس عربات من نوع فاركونيت إضافة إلى شاحنتين لنقل البضائع المصادرة.

وتعتبر بوابة سبتة الحدودية المكان الذي يعتقد أن تلك الأدوات قد تم تهريبها عبره، حيث ينشط هناك الآلاف من المهربين بشكل يومي، وينقلون الأطنان من مختلف المواد والأدوات بعد رشوة الجمركيين العاملين بالمعبر، ولم يتسنى لشمال بوست معرفة أصحاب المخزنين والأدوات المصادرة.

DSC_1003DSC_1005 (1)DSC_1007DSC_1008

0