ضحية البحرية الملكية يخضع لعملية جراحية تحت حراسة أمنية مشددة

أكدت  مصادر طبية من الداخل المستشفى الجهوي “محمد الخامس” بطنجة، أن القاصر الذي أصيب برصاص البحرية الملكية، أثناء محاولته للهجرة السرية بساحل العرائش  “يوسف العمراني” ، خضع لعملية جراحية دقيقة استمرت زهاء ثلاثة ساعات.

وأضاف المصدر ذاته  أن المصاب الذي يبلغ  من العمر 16 عاما، وهو تلميذ أصيب برصاصة من عيار 9 ميليمترات، على مستوى الكثف، إلا أن الرصاصة  استقرت قريب القلب،

واسترسلت نفس المصادر، أنه مباشرة بعض انتهاء العملية الجراحية، التي عرفت حضور عناصر من القوات البحرية الملكية، والتي سلبت الهواتف من الطاقم الطبي ماعدى الطبيب الجراح، ثم نقله أي-المصاب-  بالمركب الجراحي بالمستشفى محمد الخامس.

وعلمت شمال بوست، أن الغرفة التي يتواجد فيها المصاب تعرف حراسة جد مشددة وذلك بأمر من وزير الصحة، لمنع تسريب أي صورة للمصاب، أو أي تصريح لوسائل الإعلام

شمال بوست حاولت التواصل مع عائلة الطفل المصاب إلا أن الضغط الممارس على العائلة والحراسة المشددة على الطفل حال دون ذلك.