“طاقة” الإماراتية تستعد لإطلاق أكبر محطة للطاقة الريحية بالقرب من مدينة تطوان

تستعد مجموعة “طاقة” الإماراتية لإطلاق مشروع استثماري في مجال إنتاج الكهرباء بواسطة الطاقة الريحية في شمال المغرب.

وستطلق “طاقة” الإماراتية، التي تشرف على إنتاج الطاقة الكهربائية بمحطة الجرف الأصفر الحرارية، قريبا أكبر محطة للطاقة الريحية بالقرب من مدينة تطوان، التي تتوفر على إمكانات طبيعية هائلة توفر الظروف الطبيعية لإقامة مثل هذه المشاريع.

وبلغ المشروع، الذي يجري الإعداد له، مراحل جد متقدمة، وهو يعكس رغبة المجموعة الإماراتية في توسيع أنشطتها في إنتاج الطاقة الكهربائية بالمغرب.

وتستأثر الطاقة الريحية باهتمام الشركة الإماراتية، حيث سبق لها أن قدمت عرضا رسميا للمشاركة في طلبات العروض من أجل بناء منصات جديدة للطاقة الريحية بالمغرب.

0