طبيب يعلن نفسه مندوبا اقليميا للصحة بالمضيق الفنيدق قبل اختياره بالوزارة

وزير الصحة أنس الدكالي

تسود حالة من الاحتقان والترقب في صفوف أطر وموظفي الصحة العمومية باقليم المضيق الفنيدق، بسبب ما يعتبرونه تسلط مسؤول بالنيابة عن القطاع، كان قد ترشح لشغل منصب المندوب الاقليمي.

وتؤكد مصادر مطلعة من داخل قطاع الصحة أن المرشح المذكور ما فتأ يردد على العاملين في القطاع أن مسألة اختياره لشغل منصب المندوب الاقليمي محسومة، وأن باقي الاجراءات مجرد بروتوكول لا غير، وأن علاقاته المثينة مع مسؤولين كبار بالوزارة أقوى من الاعتراض الحاصل عليه بين العاملين في قطاع الصحة بالاقليم.

وكان عدد من الأطباء قد اصطدموا مرارا بهذا المسؤول الذي يعتبره أغلب العاملين في قطاع الصحة العمومية بالمضيق الفنيدق، معرقل لتطور القطاع بالمنطقة خاصة أن استمراره في تحمل المسؤولية الأولى بالاقليم على قطاع الصحة العمومية سيفاقم أجواء الاحتقان.

من جانب آخر سبق لنقابات صحية أن اتهمت المسؤول ذاته بممارسة تصرفات وسلوكات وصفت بالغير المسؤولة والمرضية والتعسفية، وأن استمراره في موقع التسيير من شأنه أن يفجر الأوضاع داخل قطاع الصحة العمومية بالاقليم.

وينتظر أن تعلن وزارة الصحة في الايام القادمة عن اسم المسؤول الجديد الذي سيشغل منصب المندوب الاقليمي للصحة بعمالة المضيق الفنيدق.